Bienvenue sur le site de GTF : tinghir-france


تفريق متظ
Sujet : affiche Date: 22/12/2008

نظمت فعاليات أمازيغية أمس السبت بمدينة مراكش وقفة احتجاجية أمام إحدى فنادق المدينة، التي كانت تحتضن ما سمي بملتقى التراث الأمازيغي، بعدما أقدم المسؤولين عن اللقاء على منعهم من ولوج القاعة التي كانت تحتضن ندوة حول الموضوع، والتي نظمت من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وجمعية 12 قرنا في حياة مملكة، وقد رفع المحتجون لافتات تندد بتقزيم تاريخ المغرب واختصاره في 12 قرنا فقط، وكذا بالحيف والتزوير الذي يطال التاريخ الوطني، كما ردد المتظاهرون شعارات أمازيغية ضد التمييز الذي يطال هويتهم، وكذا شعارات تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين للحركة الأمازيغية.وقد انطلقت الوقفة قرابة الساعة الرابعة واستمرت قرابة إلى قرابة الساعة الخامسة مساء، قبل أن تتدخل قوات الأمن لتفريق المتظاهرين بالقوة، مما أسفرة عن إصابات عدة ثلاثة منها وصفت بالخطيرة، كما تم حجز عدد من اللافتات التي كان المحتجون يحملونها، ومن بين ما أثار حفيظة من حظروا الوقفة الوصف القدحي الذي وصف به أحد مسؤولي الأمن مناضلا أمازيغيا حينما توجه إليه بقوله "أ الزاﻤ...".

وتجري حاليا مشاورات عدة بين الفعاليات الأمازيغية بمراكش وعدد من الجمعيات الأمازيغية في مختلف الجهات لإصدار بيان حول الموضوع، وكذا رفع دعوى قضائية في الموضوع من طرف المناضلين المتضررين من التدخل الأمني العنيف، وفي هذا الصدد أكد لتمازغا بريس المحامي الأستاذ أحمد أرحموش استعداده للترافع في القضية.

وجدير بالذكر أن هذا اللجوء على القوة ضد الأمازيغ ليس الأول من نوعه هذه السنة، كما أنه يأتي بعد أيام من الاحتفال بالذكرى الستينية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان




Cet article vient de GTF: Association Générations Tinghir-France64
http://www.tinghir.fr

L'URL pour l'article est :
http://www.tinghir.fr/article.php?storyid=1336